يطيب لأعضاء الطريقة الدرقاوية الحبيبية فرع مراكش أن يدعوكم لتنزيل التطبيق الجديد الخاص بالطريقة الحبيبية على الأندرويد. للتنزيل انقر هنا

Arrow up
Arrow down

الإثنين 12 ذو القعدة 1445
Monday Dhul-Qadah 12 1445
الإثنين 20 أيار 2024


حكمة اليوم:

Hits: 4429

Review

الشفا بتعريف حقوق المصطفى من أحسن كتب القاضي عياض والذي لم يؤلف في الإسلام مثله. إذ أنه أجمع كتاب في جميع ما يتعلق بنبينا. هاك - أيها القارئ - تلخيص لما جاء في هذا الكتاب: ففي القسم الأول ذكرٌ لقدره صلى الله عليه وسلم وعظمته، ولما أثنى الله عليه ومدحه، وما شرفه به من خصائص وفضائل ومعجزات. أما القسم الثاني فقد اشتمل على ما يجب على الأنام من حقوق النبي المصطفى صلى الله عليه ونفسه؛ كالإيمان به ووجوب طاعته واتباع سنته، وضلال من خالف أمره وهديه. وتمّ في القسم الثالث إيراد ما يجب اعتقاده فيه صلى الله عليه وسلم وما يستحيل في حقه، وما يجوز، وما يمتنع، أو يصح من الأحوال البشرية أن يضاف إليه. وأما القسم الرابع والأخير فقد أفرد للحديث على من تنقص النبي صلى الله عليه وسلم أو سبه، وما يتبع ذلك من سب الله وأنبيائه وملائكته، وأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وزوجاته وصحابته صلى الله عليه وسلم جميعاً. فقام شيخنا المحدث عبد الله التليدي بحذف أسانيده، وكل كلام لا أصل له، وتنقية الكتاب من الأحاديث الموضوعة ،والواهية، والضعيفة إلا المنجبرة،مع توسع في التخريج والشرح ، مع إضافة لبعض الأحاديث كلما اقتضى المقام .. في كتابه الماتع: إتحاف أهل الوفا بتهذيب كتاب الشفا.

 

مقالات

تَرْجَمَةُ الشيْخِ سَيدِي أحمدَ البَدَوي زْوِيتْن

تَرْجَمَةُ الشيْخِ سَيدِي أحمدَ البَدَوي زْوِيتْن هو الشيخ الكبير، الولي الشهير، اللائح الأنوار، الواضح الأسرار، القدوة الهمام، البركة الإمام، الناصح النفاع، الوافر الأتباع، العارف بالله، الدال بحاله ومقاله عليه، أبو العباس أحمد البدوي بن الحاج أحمد الشهير بزويتن، الدرقاوي طريقة.[1] ولادته ونشأته ولد- رحمه الله تعالى- بمدينة فاس، ونشأ بها في عفاف وديانة، وكانت له حانوت بسوق العطارين، ثم إنه تركها، وانقطع إلى الله تعالى واشتغل بتعلم العلم، فكان يحضر مجالس الشيوخ ويأخذ عنهم...[2] تابع القراءة

هَلْ نَحْنُ فِي حَاجَةٍ لِلتَّصَوٌُفِ؟

هَلْ نَحْنُ فِي حَاجَةٍ لِلتَّصَوٌُفِ؟   اهتم الصوفية بالعلم وخدموه بالتأليف وإنشاء المعاهد. وكان الكثير من مشايخهم متبحرين في علوم الشريعة وأولي ذوق أدبي وعلمي رفيع فخلفوا ثروة علمية وأدبية زاخرة. أمثال الحكيم الترمذي والحارث المحاسبي والغزالي الذين سبروا دقائق أعماق النفس البشرية محللين أخفى خفاياها، وأمثال جلال الدين الرومي وعمر بن الفارض وفريد الدين العطار وأبي مدين والششتري الذين تركوا أشعارا وترانيم ربانية منتصرين للحب والعاطفة ثائرين على جفاف القلب والروح، ومثيرين للحماس والتفاني في الأمة التي أمست في فترات من التاريخ فريسة المادية الصماء والتطرف العقلي والتعصب المذهبي والجمود العاطفي، وأمثال بن عربي الذي طاف العالم الإسلامي مؤلفا لمئات من الرسائل والكتب كان لها أبلغ الأثر في ثقافات العالم. تابع القراءة

رِسَالَةُ سَيِّدِي مُحَمّدٍ بنِ الحَبِيب الأَمْغَارِي إلى الشَّيخِ العَلَوِي المُسْتَغَانِمي

 رِسَالَةُ سَيِّدِي مُحَمّدٍ بنِ الحَبِيب الأَمْغَارِي إلى الشَّيخِ العَلَوِي المُسْتَغَانِمي  الحمد لله الذي جعل مــادة نبيه الخاصة سارية في أفراد من أمتـــــه في كل زمان ، وخصهم بين ســــائر مخلوقاته بمعرفة أســــرار ذاته وأنوار صفاته ومظاهر أسمائه وعجائب أفعاله ، فأخبروا من سواهم عن ذوق ومشــــاهدة ووجدان فانتفع بعلومهم ومعارفهم وألحــــاظهم وخـــواطرهم من سبقت له السعادة في حضرة الرحمــــان والصلاة والسلام علــــى سيدنا محمد أول التعينات الذي أظهر الله من نوره ســـــائر الموجودات وعلى آله وأصحابه وخلفائه ما سبح مسبح من أهل الأرض والسماوات ، هذا ومن أعظم خلفـائه صلى الله عليه وسلم الذي أبرزه الله في وقتنا وأظهره بفضله لإرشاد عبيده في عصــرنا وحصـــل لنا وللمحبين به السرور في ســــرنا وجهرنا الشيخ الأكبر والقدوة الأشهر شيخ العارفين ومربي المريدين سيدنا ومولانا "أحمد بن سيدي مصطفى بن عليوه" أدام الله وجودك لنفع العبــــاد ، وجعلك منهلا عذبا للوُراد حتى ينفع بك الحاضر والباد ، وسلام عليك وعلى من تعلق بك بأعلى تحية وأزكى سلام عدد ما تجلى به الحق في ســـــائر الليالي والأيام وبعد : تابع القراءة

نَظَرَاتٌ فِي اللُّغَةِ الصُّوْفِيَّةِ .. إشَارَاتٌ و إحَالاتٌ

نَظَرَاتٌ فِي اللُّغَةِ الصُّوْفِيَّةِ .. إشَارَاتٌ و إحَالاتٌ يقول أبو سعيد الخراز المولود ببغداد في بداية القرن الثالث الهجري في كتاب الصدق : " قلت : متى يألف العبد أحكام مولاه ، ويسكن في تدبيره واختياره ؟ . قال : الناس في هذا على مقامين ، فافهم . فمن كان منهم إنما يألف أحكام مولاه ،، ليقوم بأمره الذي يوصله إلى ثوابه ، فذلك حسن وفيه خير كثير ، إلا أن صاحبه يقوم ويقع ، ويصبر مرة ويجزع أخرى ، ويرضى ويسخط ، ويعبر ويراجع الأمر ، فلذلك يؤديه إلى ثواب الله ورحمته ، إلا أنه معني في شدة ومكابدة " . تابع القراءة
  • 1
  • 2
  • 3
Capture

 

عنوان المقر :

173 مكرر باب تاغزوت

مراكش

اتصل بنا على :

الهاتف : 0689911540

الايميل:

tariqahabibiya@gmail.com